Shabab BiK | شباب بيك | افلام كرتون | افلام تورنت | العاب | برامج | اسلاميات


    هل نحن نبيع الإسلام :: من رحــم الواقع ::

    شاطر
    avatar
    عمرو سعد
    بدايه شاب بيك
    بدايه شاب بيك

    ذكر
    رقــــم العضويـــــــــة : 104
    مجموع المشاركــات : 24
    المزاج : الحمد لله
    تاريـخ التسجيـل : 12/01/2009

    ??????? هل نحن نبيع الإسلام :: من رحــم الواقع ::

    مُساهمة من طرف عمرو سعد في الجمعة يناير 30, 2009 3:46 pm





    احبتي في الله

    أخي / أختي

    أنت عنوان بيتك ، دينك ، بلدك ، نفسك

    نصيحة مني لك

    لا تعمل عملا وتقول قولا الا بعد ان تعرضه علي كتاب الله وسنة رسوله صلي الله عليه وسلم فأنت لا تدري لعل بعمل بسيط تدخل جنات عرضها السموات والارض ليس جزاء عملك فقط بل جزاء من رآك واقتدي بك لا لأنك مشهور او نجم من النجوم اللامعه

    بل لأنك

    مســلم

    هناك من الناس من يدعوا الي الله عز وجل ولكنه لا يعلم أن ما يقوم به انما هو دعوه الي طاعة من الطاعات لانه انما يقوم بأفعاله بعفويه تامه

    وكما ان هناك من يدعوا الي الله والي الاسلام والي الطاعات هناك أيضا من ينفر من عبادة الله ويسيء الي الاسلام

    وللأسف

    قد يكون هذا الرجل مسلم طائع صوام قوام غير انه يفعل أفعالا تسيء الي شخصه وتقلل من احترام الاخرين له

    لا تظن انها تسيء اليه فحسب بل تسيء الي الاسلام كله

    كيف ذلك

    السبب

    هو

    أن هناك كثير من الناس ينظر الي الاسلام من خلال اتباعه فهو يري الاسلام في شخصيه المسلمين وحياتهم ويحكم علي الاسلام من خلال افعالهم واقوالهم وهذه حقيقة واقعيه

    معي اليوم قصة حدثت لإمام مسجد في لندن

    منذ سنوات ، انتقل إمام إحدى المساجد إلى مدينة لندن- بريطانيا، و كان يركب الباص دائماً من منزله إلى البلد.

    بعد انتقاله بأسابيع، وخلال تنقله بالباص، كان أحياناً كثيرة يستقل نفس الباص بنفس السائق.


    وذات مرة دفع أجرة الباص و جلس، فاكتشف أن السائق أعاد له 20 بنساً زيادة عن المفترض من الأجرة.

    فكر الإمام وقال لنفسه أن عليه إرجاع المبلغ الزائد لأنه ليس من حقه.


    ثم فكر مرة أخرى وقال في نفسه: 'إنسَ الأمر، فالمبلغ زهيد وضئيل ، و لن يهتم به أحد ...كما أن شركة الباصات تحصل على الكثير من المال من أجرة الباصات ولن ينقص عليهم شيئاً بسبب هذا المبلغ، إذن سأحتفظ بالمال وأعتبره هدية من الله وأسكت.

    توقف الباص عند المحطة التي يريدها الإمام ، ولكنه قبل أن يخرج من الباب ، توقف لحظة ومد يده وأعطى السائق العشرين بنساً وقال له: تفضل، أعطيتني أكثر مما أستحق من المال!!!


    فأخذها السائق وابتسم وسأله: 'ألست الإمام الجديد في هذه المنطقة؟ إني أفكر منذ مدة في الذهاب إلى مسجدكم للتعرف على الإسلام، ولقد أ عطيتك المبلغ الزائد عمداً لأرى كيف سيكون تصرفك'!!!!!

    هنا وعندما نزل الإمام من الباص، شعر بضعف في ساقيه وكاد أن يقع أرضاً من رهبة الموقف!!! فتمسك بأقرب عامود ليستند عليه،و نظر إلى السماء و دعا باكيا:


    يا الله ، كنت سأبيع الإسلام بعشرين بنساً!!!


    حقـــــا كاد ان يبيع الاسلام بثمن بخس زهيد وهو لا يدري

    لذا أخي /تي اياك ان تظن انك مسئول عن نفسك فقط فإنما أنت عنوان الاسلام

    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:" مَن دعى إلى هُدَى كان له من الأَجْرِ مِثْلُ أجور من
    تَبِعَهُ لا يَنْقُصُ ذالك من أُجوِرهِم شيئا؛و من دعى إلى ضلالةٍ كان عليه من الإثْمِ مثلُ آثام من تبعه لا ينقص ذالك من آثامِهِم
    شيئا." (رواه مسلم)


    تأمل جيدا في هذا الحديث وعش مع كل حرف فيه

    لو فعلت ذلك

    ستتغير حياتك

    أعدك بذلك ان شاء الله

    مع تحيات

    عــمرو


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 3:24 pm