Shabab BiK | شباب بيك | افلام كرتون | افلام تورنت | العاب | برامج | اسلاميات


    قام الاربعاء 40 مباراة دولية ودية في اطار الاستعدادات للتصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس العالم

    شاطر
    avatar
    prince
    الــريــــس الــكــبــيــر
    الــريــــس الــكــبــيــر

    ذكر
    رقــــم العضويـــــــــة : 1
    مجموع المشاركــات : 1809
    المزاج : يعني حاجه تمام كده
    تاريـخ التسجيـل : 04/08/2007

    ??? قام الاربعاء 40 مباراة دولية ودية في اطار الاستعدادات للتصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس العالم

    مُساهمة من طرف prince في الأربعاء أغسطس 12, 2009 3:15 am

    تقام الاربعاء 40 مباراة دولية ودية في اطار
    الاستعدادات للتصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس العالم المقررة في جنوب
    افريقيا، ابرزها المواجهة الساخنة بين هولندا وانجلترا في امستردام.


    وحقق المنتخبان حتى الان مشوارا رائعا في التصفيات الأوروبية
    بتسجيل كل منهما لسبعة انتصارات متتالية خولت هولندا البطاقة الاولى عن
    القارة العجوز الى النهائيات بسيطرتها المطلقة على منافسات المجموعة
    التاسعة.


    فيما باتت انجلترا بحاجة الى 3 نقاط فقط من مبارياتها الثلاث
    الاخيرة في المجموعة السادسة لكي تضمن تأهلها الى النهائيات للمرة الرابعة
    على التوالي والثالثة عشرة في مسيرته المتوجة بلقب واحد ظفر به عام 1966
    في ارضه على حساب المانيا.


    ويمني المنتخب الانجليزي النفس بتحقيق فوز مقنع على نظيره الهولندي وهو انجاز قلما حققه الانجليز على المنتخبات القوية.



    وخاضت انجلترا 5 مباريات ودية مع منتخبات قوية في الاشهر الاخيرة
    فخسرت امام فرنسا صفر-1 في باريس وامام اسبانيا صفر-2 في اشبيلية وتعثرت
    امام ضيفتها تشيكيا 2-2 على ملعب ويمبلي، فيما انتزعت فوزا ثمينا من
    مضيفتها المانيا 2-1 في برلين في الثواني الاخيرة.


    وتعتبر المواجهة محكا حقيقيا لكلا المنتخبين للوقوف على مدى
    استعداداتهما الجيدة، فهولندا لم تواجه منتخبات قوية في مجموعتها التي تضم
    اسكتلندا والنرويج ومقدونيا وايسلندا، فيما خاضت انجلترا اختبارين قويين
    نسبيا في مجموعتها حتى الان امام كل من كرواتيا واوكرانيا ففازت على
    الاولى في عقر دارها زغرب 4-1 وتغلبت على الثانية 2-1 في لندن.


    ويعتبر المنتخب الهولندي افضل منافس لانجلترا في افق استعدادها
    لمواجهة ضيفتها كرواتيا ومضيفتها اوكرانيا في 9 سبتمبر و10 اكتوبر
    المقبلين.


    واعترف مدرب انجلترا الايطالي فابيو كابيللو بان فوز فريقه في
    المباريات السبع حتى الان في التصفيات لا يعني انه فريق قوي ولا يهزم،
    وقال "حققنا نتائج جيدة في التصفيات حتى الان لكننا لم نواجه منتخبات من
    العيار الثقيل".


    وأضاف "امام هولندا يجب ان نلعب بمجموعة قوية ومتضامنة. انه اختبار كبير بالنسبة الينا امام منتخب مصنف في المركز الثالث عالميا".



    بيد ان كابيللو سيضطر الى خوض مباراة الأربعاء في غياب قائد
    ليفربول ستيفن جيرارد بسبب الام في عضلات الحالب، وبالتالي فان التركيز في
    خط الوسط سيكون على فرانك لامبارد وجاريث باري الى جانب واين روني.


    وواصل كابيللو استبعاد المهاجم مايكل أوين. وتابع كابيللو اوين
    في مباراته الودية مع فريقه الجديد مانشستر يونايتد بطل الدوري امام
    فالنسيا الاسباني الاربعاء الماضي، ويبدو انه لم يقتنع بادائه خصوصا وانه
    اهدر 4 فرص للتسجيل.


    في المقابل، ضربت هولندا بقوة في التصفيات وحققت انتصارات رائعة
    بفضل اسلوب لعبها الجماعي والانسجام الكبير بين نجومها خصوصا القوة
    الضاربة في خط الهجوم والمكونة من روبن فان بيرسي واريين روبن وويسلي
    شنايدر وديرك كاوت ورافائيل فان در فارت ويان كلاس هونتيلار.


    وسيضطر المنتخب الهولندي بدوره الى خوض المباراة في غياب بعض
    نجومه بسبب الاصابة خصوصا لاعب وسط بايرن ميونيخ مارك فان بومل ومدافع
    فيينورد روتردام المخضرم جيوفاني فان برونكهورست.


    وابدى مدرب هولندا فان مارفيك استياءه من الظروف التي يعيشها
    نجومه الذين يدافعون عن الوان ريال مدريد الاسباني (ويسلي شنايدر واريين
    روبن ورافائيل فان در فارت ورويستون درنتي) حيث يبدي النادي الملكي رغبة
    في التخلي عن خدماتهم على غرار تخليه عن هونتيلار الى ريال مدريد ولا
    يشركهم في المباريات الودية الاعدادية للموسم الجديد باستثناء روبن
    وشنايدر الذي تشير تقارير صحافية الى قرب انتقاله الى انترناسيونالي
    الايطالي.


    وتخوض البرازيل بطلة كأس القارات اختبارا سهلا امام مضيفتها استونيا في تالين في اطار استعداداتها لتصفيات اميركا الجنوبية.



    ولم تتضمن تشكيلة البرازيل نجمي ميلان الايطالي رونالدينيو
    والكسندر باتو، في حين ورد فيها للمرة الاولى اسم مهاجم اتلتيكو مينيرو
    متصدر الدوري البرازيلي حاليا دييجو تارديلي.


    وتحل الارجنتين ضيفة على روسيا في مباراة قوية يسعى من خلالها
    مدرب الاولى دييجو ارماندو مارادونا الى الفوز لرفع معنويات اللاعبين قبل
    المباريات الحاسمة في التصفيات الاميركية الجنوبية خصوصا القمة الكلاسيكية
    امام ضيفتها البرازيل في الخامس من سبتمبر المقبل.


    وتعاني الارجنتين الامرين في التصفيات حيث تحتل المركز الرابع
    حيث تواجه خطر عدم التأهل الى النهائيات، فيما تتصدر البرازيل التصفيات.


    وتلتقي ايطاليا بطلة العالم مع مضيفتها سويسرا في لقاء يطمح من
    خلاله مارتشلو ليبي الى تصحيح صورة ابطال العالم بعد الخروج المخيب من كأس
    القارات.


    وتحل اسبانيا بطلة اوروبا ضيفة على مقدونيا في مباراة سهلة للضيوف
    .







      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أغسطس 23, 2017 3:51 pm